ابحاث وشؤون فكرية

انقاذ لبنان بالطلاق بين الليره والدولار

رفيق الحريري والكارثه التي ارتكبها بحق لبنان وشعبه

بعد الحرب الاهليه التي كانت تعصف في لبنان بين  شرقيه وغربيه وبعد الاجتياح الاسرائيلي عام 1982 في يوم 6 حزيران

دخل الجيش الصهيوني لبنان متخطي القوات الدوليه باتفاق بين الجيش الصهيوني والحزب الحاكم كان في لبنان انذاك حزب الكتائب اللبناني كان يراسه بيار الجميل وقائده العسكري ابنه بشير الجميل

بعد ان تمى تقسيم لبنان بين غربيه وشرقيه مناطق مسيحيه تسيطر عليها احزاب مسيحيه كانت وقتها حزب الوطنيين الاحرار يرئاسة كميل شمعون وقيادة ابنه داني وبعد ان كثرت الاحزاب الوطنيه والفلسطينيه والمقاومه اللبنانيه امل وبعد بداية ولادة الشباب المقاوم المؤمن  هم انسحبوا من صفوف امل بعد الفساد الذي وصلت اليه  وقاموا بتئاسيس حزب الله سرا ووجود القوات السوريه قوات الردع العربيه  ضد الكتائب الذين قاموا باتفاق مع الكيان الصهيوني باجتياح لبنان ففتحوا لهم كافة المناطق المسيحيه  وسهلوا لهم العمليات الاستخباريه التي تكون دائما قبل اي عمل عسكري او اجتياح كانت مهمة جيش الكيان طرد الجيش السوري الى البقاع والقضاء على كافة الاحزاب الوطنيه اللبنانيه سنيه وشيعه ودروز وفلسطينيين

واجراء انتخابات رئاسيه يتم تعيين بشير الجميل رئيسا على لبنان هذا بعد ذهاب بشير الى قواعد العسكريه للكيان الصهيوني سرا وقاموا بالتخطيط له وبالفعل دخلوا حتى وصلوا بيروت ودعوا المجلس النيابي برئاسة كامل الاسعد جتى قاموا بانتخاب ليس انتخاب بل  تعيين بشير الجميل رئيسا على لبنان

بعدها عادت الاحزاب الوطنيه وقامت بعمليات اعادة استجماع ولملمة شبابها وجمع قواها وعناصرها وبداؤ بعمليات عسكريه في قلب بيروت حتى فرضوا عليها الانسحاب الى الجنوب اللبناني وعادت الاحزاب الوطنيه وسيطرت على مناطق التي ارتكبت بها القوات الصهيونيه والمسيحيه الكتائبيه برئاسة بشير الجميل وسمير جعجع  افظع واعظم جريمه ارتكبها الانسان وهي مجزرة صبرا وشاتيلا الذين قاموا بذبح وتقطيع كل انسان امرائه او طفل او شيخ حي فيها جتى قضوا على الالاف بها

وعادت خطوط التماس الى ان توصلوا الى اتفاق بعد اغتيال بشير الجميل يوم 14 سبتمبر 1982 قبل استلامه منصب الرئاسه قام باغتياله حبيب الشرتوني الذي كان وبقي شقيقه بعد الاغتيال بمرافقه امين الجميل

بعد انتخاب وتعيين امين الجميل بدلا عن اخاه فقاموا ونسبوا اليه لقب ابو علي امين  ما ان جلس على عرش الرئاسه حتى قام باتفاق 17 ايار 1983 مع اسرائيل الذي رفضته جميع الاحزاب اللبنانيه وقام الجيش اللبناني بمجزرة طريق المطار بحق المتظاهرون  المسلمون

قامت الاحزاب الوطنيه وشباب المقاوم المؤمن وامل ومن القومي السوري  وقاموا باستهداف اي مركز وموقع صهيوني حتى اجبروه على الخروج هربا من بيروت خرج الجيش الصهيوني الى الجنوب  وبعد حروب ومواجهات بين شرقيه وغربيه تمى الاتفاق على وقف اطلاق نار بعد ان انقسم الجيش والشرطه المسيحيين بالمناطق المسيحيه والمسلمون بالمناطق الاسلاميه

بعد اجتماعات وقمم عربيه تقرر اعادة انتشار القوات السوريه في بيروت وضواحيها

فعادت ونزلت القوات السوريه من البقاع باتفاق دولي كي تقوم بدور قوات الفصل بين الفريقين بين شطري العاصمه وبالفعل تمى اعادة انتشارهم في كامل بيروت وعلى كافة الاراضي اللبنانيه عدا الجنوب اللبناني

عام 1985 وصل رفيق الحريري من السعوديه اتى بشركة اوجيه لبنان كي تقوم بتنظيف كافة بيروت وشوارعها من دمار الحرب والمتاريس والنفايات والابنيه المدمره عاد رفيق الحريري بشاحناته التي كانت المملكه السعوديه تقف خلفه ومعه واعلامها على تلك الشاحنات مرفوعه

دخل رفيق الحريري بيروت العاصمه ووجد بها مشروع استثماري ضخم بدا العمل عليه ان يسيطر ويصبح المالك لكافة المباني والاراضي وشواطئ بيروت  بدا التفكير في كيفية الاستيلاء عليها في الترهيب لاصحاب الملك وفي الاستغلالللقوات السوريه العسكريه وفي انشاء شركه استثماريه ماليه  تحت اسم سوليدير لبنان شركه مساهمه  التي افلست ونهبت الناس وامتلكت بيروت وشواطئها بلعبة هبوط اسعار الاسهم وارتفاعها حتى سحب كافة اموال وارصدة الناس منهم وجعلهم مفلسون

بعد كل تلك الصرف الذي صرفه في مشروع تنظيف البلد بتكلفة ضخمه اكيد الملايين لتنظيف بيروت اراد ان يعوض خسارته ابتدع لعبة الدولار وبدا يلعب بالاسولق الماليه داخل لبنان تاره يرفعه وتارة ينزله الذي رفعه من ليرتين ونصف كان يساوي الى ثلاثة الاف ليره لبنانيه لكل دولار وبعد سنوات من السيطره على الاسواق الماليه له  قاموا بتثبيت سعره على الاف وخمس مائة ليره لبنانيه لكل دولار بعدما افلست شركات كبرى ومات العديدون جراء سكته قلبيه لخسارتهم كافة ارصدتهم وتهجير وهرب العديد لسبب الغلاء

رفيق الحريري بدا يفكر بالمنصب والسيطره على لبنان فقام فبلا باستقبال الطلبه الجامعيين وارسالهم ليكملوا تخصصهم في الخارج على حسابه مقابل توقيعهم على عقود بعد انتهائهم من الاختصاص ان يعملوا لصالح رفيق الحريري وفي مؤسساته لفتره زمنيه مذكوره بالعقد برواتب لا تذكر  كما والاهم بدا بالتقرب من ظباط الجيش السوري وسياسيين لبنان بدعواتهم  واهدائهم قطع اراضي وملايين  وارصده تودع في المصارف لحساب اشخاص وظباط سوريون بدا التقرب بهم كي يسهلوا عملية وصوله للحكم والمنصب لان المملكه السعوديه دعمته ليكون اميرها وواليها في لبنان على ان يعين رئيسا لحكومة لبنان وهنا يكون للسعوديه دور في القرار اللبناني لا يختصر على القرار السوري فقط  وبالفعل تمى الاتفاق مع السوريون والسعوديون بموافقة الشخصيات اللبنانيه على ان يصبح رئيس حكومه عام 1992 بقى الى عام 1998 في تلك الفتره قام بربط الدولار بالليره اللبنانيه ولم يقبل باي شكل فصلها عن بعض فكان يفضل الانتحار على ان يقوم بفصل الليره عن الدولار التي خربت وافلست الكثير من اللبنانيين وخدمت واغنت الكثير

عام 2019  –17 سبتمبر  بدات لعبة الدولار مجددا وبدا الاقتصاد بالانهيار بسحب كامل الارصده وتهريبها للخارج وبعد نهب الحكام الفاسدون لثروات وكل اموال لبنان الذين اصبحوا حكام اغنى من وطن

بعد اضرابات وبعد اعلان ثورات  وتحطيم واقفال واغلاق الطرقات وتقطيع المناطق التي كان ورائها من يسعون لدمار لبنان هم من يتزعمون بعض الاحزاب التي توالي امريكا واسرائيل والمملكه السعوديه فقاموا بحصار لبنان وقطع عنه الدواء والنفط والغاز والطحين وتوقفت المستشفيات واغلقت الافران ولم يعد باستطاعتك ان تجد دواء او حليب اطفال بعد ان قاموا المحتكرين والمستغلين الذين يعملون لخدمة المشروع الصهيوني باخفاء تلك المواد وتخزينها حتى الناس تطالب بنزع سلاح المقاومه والطلب من المجتمع الدولي المساعده بانهاء وجودها لانها هي سبب الحصار والجوع والغلاء ورفع الدولار واللعب بالاسعار

هنا وخلال هذا الجحيم  الذي يعيشه المواطن ارادوا خبطه عسكريه اي عمل عسكري او اغتيال شخصيه او عمل عسكري كالذي قاموا بتنفيذه في مرفئ بيروت تفجير مرفئه وقتل المئات فكان انفجار 4 اب 2020 في عنابر المرفئ عنبر رقم 12 الذي كانت اسرائيل وبعض القوات المسيحيه قوات سمير جعجع يتهمون حزب الله بان لديه مخازن وقواعد عسكريه تحت المرفئ

بعد الحرب الارهابيه على سوريه واصطفاف بيت الحريري وكتلتهم النيابيه والوزاريه واكثرية الطائفه السنيه خلف الدعوه لاسقاط النظام السوري فكانوا يئاتون باسلحة وعناصر داعشيه من كافة انحاء العلم وادخالها الى سوريا من الحدود الشماليه اللبنانيه كما واحضروا سفينة مليئة بنيترات امنيوم كانوا قد عبئوها  بعلب حليب اطفال وارسلوها الى سوريا عبر تركيا وعبر حدود لبنان الشماليه ليصنعوا منها متفجرات يفجرون بها المراكز للقوات السوريه ومركز المقاومه اللبنانيه التي وقفت لجانب سوريه بعد ان تحالفت كافة الدول واتت بجيوشها لمحاربة واسقاط سوريه

نبقى بالنيترات التي استعملوا وهربوا منها ما يلزمهم والمواد الباقيه بقت في العنابر حتى علمت القوات اللبنانيه وطبعا مع اسرائيل بوجود تلك النيترات فقاموا بالتحضير لتفجير المرفئ حتى يتحققوا من ان لا قاعده عسكريه لحزب الله تحت المرفئ اولا وثانيا ليتهموا حزب الله بالانفجار ليكون الدعم للمؤامره التي هم اعدوا لها ثورة 17 تشرين التي كان اقطابها هم الفاسدون في لبنان ستريدا وسمير جعجع  وميشال سليمان وسعد الحريري والسفير السعودي البخاري والسبهان وفارس سعيد وماي شدياق وميشال معوض ووليد جنبلاط وميشال المر صاحب فضائية ام تي في ومرسيل غانم ورياض سلامه وتحسين الخياط صاحب فضائية الجديد وبداؤ استغلال معاناة الناس ووجعها وطرح ما يعانوه من المطالب التي تطرح ويطالب بها ببدايتها الجميع كانوا مع تلك الثوره التي كانت ضد الفاسدين لكن سرعان ما تبين الخيط الاسود من الخيط الابيض واتضحت المؤامره وتوضحت صورة من وراء تلك الثوره فكان انفجار المرفئ كورقه ضاغطه في الشارع ضد المقاومه ووجودها وسلاحها

انما المقاومه الاسلاميه كانت  وراء كل مؤامره ترد عليها وتحقق انتصار  كبير لها وبعد اخر المؤامرات الحصار واقفال الطرقات والغلاء اذ بدات باستيراد المواد النفطيه مازوت للمستشفيات والافران والصيادون والبنزين للناس ومساعدة البعض بالمال والادويه ومساعدات دوريه شهريه للمحتاجين

فقامت بعد الحصار الامريكي على لبنان فقامت المقاومه وهددت اسرائيل ان اي تعدي على اي باخره تنطلق من ايران نحو لبنان نعتبرها ارض لبنانيه منذ لحظة انطلاقها واي اعتداء عليها سنرد باعظم على بواخر وقواعد الجيش الصهيوني وبالفعل ارست معادله جديده

اما التضخم الذي وصلنا اليه لا نستطيع الخروج منه الا بالفصل والطلاق الكامل بين الليره والدولار الامريكي هذه هي الطريقه الاوحد

انقاذ لبنان  الطلاق بين الليره والدولار  لان التضخم الذي لا يقبله عقل ولا منطق هو ان تقوم الدوله باتخاذ قرارات مصيريه منع التداول داخل لبنان في اي نقد او عملة اجنبيه الا الليره اللبنانيه يمنع منعا باتا التداول او البيع او الشراء بعملة اجنبيه داخل لبنان كما اي دوله في العالم لم نخترع شئ جديد فقط يتم البيع والشراء بالليره اللبنانيه داخل لبنان

اما خارجه وللتجارات الخارجيه والمعاملات المصرفيه الخارجيه يتم عبر المصارف  فقط التحويلات الماليه

قرار صارم باقفال كافة محال الصيرفه ومنعهم العمل بها تقفل كافة محال الصيرفه ويمنع الصرف الا عبر المصارف للتجارات والتداولات الخارجيه

يقوم لبنان بطبع عملة نقد جديده اي بنفس القيمه الشرائيه لمبلغ الف وخمس مائة ليره تتحول الى ليره ونصف اي هي ليره ونصف بنفس قيمة الف وخمسماية ليره تكون مقابل كل دولار داخليا وعلى كافة التجار العمل بتلك القرارات داخل لبنان

وتقوم الدوله بقرار تعزز قوة الليره داخل لبنان لانها اصلا لا يتم التداول بها خارجا فيكون قيمة كل دولار مقابل ليره ونصف لبنانيه وهي بنفس قيمة الاف وخمس مائه ليره لبنانيه

نحن نعزز ونسعر ونضع سعر لقيمة ليرتنا نجعلها قويه ثابته داخل لبنان لا نسمح لاحد التلاعب بها وبقيمتها

انقاذ لبنان لا يتم الا بالطلاق الكامل والانفصال بين الليره والدولار الامريكي ولنترك الدولار بقيمته الخارجيه للامور والتجارات الخارجيه فقط

هكذا نسقط منظومة رفيق الحريري التي دمرت اقتصادنا وهجرت شعوبنا هي الطلاق والفصل بين الدولار والليره اللبنانيه

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى