شؤون فلسطينية

استشهاد الأسير المقدسي المحرر محمد صلاح الدين

العالم-فلسطين

وأكد مصدر محلي استشهاد المحرر صلاح الدين، نتيجة تداعيات الإهمال الطبي في سجون الاحتلال.

وبتاريخ 8/7/2020 أعلنت إدارة سجون الاحتلال عن إصابة الأسير صلاح الدين بمرض السرطان ليفرج عنه قبل أشهر قليلة، بعد عرضه على محكمة خاصة اتخذت قرارا بالإفراج المبكر عنه نظرا لخطورة حالته.

وادعت قوات الاحتلال أن صلاح الدين مصاب بالسرطان منذ سنوات، علماً أنه في بتاريخ 7 إبريل/نيسان 2019، وحكم بالسّجن لعامين.

يُشار إلى أن قرابة 700 أسير في سجون الاحتلال هم من المرضى، ومنهم قرابة 300 أسير يعانون من أمراض مزمنة، ومنهم أكثر من عشرة أسرى يعانون من السرطان.

ويعيش الأسرى داخل السجون “الإسرائيلية” أوضاعاً صحية استثنائية؛ ويتعرضون إلى أساليب تعذيب جسدي ونفسي وحشية ممنهجة، تؤذي وتضعف أجساد الكثيرين منهم.

ويعد الحرمان من الرعاية الطبية الحقيقية، والمماطلة المتعمدة في تقديم العلاج للأسرى المرضى والمصابين، والقهر والإذلال والتعذيب التي تتبعها طواقم الاعتقال والتحقيق من أساليب التعذيب الجسدي والنفسي التي يتعرض لها الأسرى.

الكاتب :
الموقع :www.alalamtv.net
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-01-12 00:01:33

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى